samedi 24 mars 2012

محاكمة الشهداء من أجل انتقال ديمقراطي سلس في بلاد ثورة العميان

المشهد الأوّل  
قاعة محكمة باردة  باهتة الألوان   ومنصة خشبية تعلوها وجوه مكفهرة  لا نرى منهم غير الأعين المتلصصّة  كراسي مبثوثة في لا مكان ولا زمان  عليها أجساد  هرمة  متلحفة بالعلم الوطني ، قفص  خشبي  تتكدّس فيه أجساد بلا ملامح تكسوها الدماء 
يعلو في القاعة صوت المنادي
الشهيد رقم واحد 
الاسم : تونسي  
اللقب : تونسي 
المهنة  :   ثائر 
التهمة   :  وطن 
يقف جسد مضرّج بالدماء  داخل القفص ويجيب  :   حاضر سيدي  
صوت يأتي من   وسط "كتيبة القضاة"  ليتلو  بيان التهم 
أنت متهم بالموت العمد  مع سبق الاصرار والترصد من أجل تعطيل مسار الانتقال الديمقراطي في البلد  
هل تعترف بضلوعك في التهمة المنسوبة اليك ؟ 
يجيب الشهيد  :  انا لم أفكّر في الموت كنت مشغولا بالحياة  
القاضي : كيف تفسّر وجودك  في ساحة عامة ساعة انطلاق  الرصاصة ؟ 
الشهيد :  كنت أحاول  التحليق سيّدي   ، آكتشفت  انّ لي جناحين قادرين على الوصول الى نبع الحريّة   فنزلت الساحة مع  أقراني لنمارس  مواطنة كاملة  وهتفنا للنور الذي  سكننا  وانطلقنا في  مسيرة  سلميّة  لا سلاح فيها سوى جسد أعزل  
القاضي : أنت تعترف اذا انّك  كنت  عنصرا مسلّحا  ؟  
الشهيد  :  جسدي سلاحي   كان محشوا بحبّي للحريّة 
القاضي  :  ولم رفعت سلاحك في وجه القنّاص ؟ 
الشهيد : من أجلك سيّدي  ومن أجل كلّ  مواطن  أعزل الاّ من جسد 
 

7 commentaires:

  1. Bonjour,

    J'ai besoin de ton email pour une interview. Merci de me répondre sur mounirbensalah1@gmail.com

    Merci bcp

    www.mounirbensalah.org

    RépondreSupprimer
  2. Comme d'habitude le temps a changé et tu n'a pas changé merci fatma w ya3tik essa7a

    RépondreSupprimer
  3. رائعة كنت مشغولا عن الموت بالحياة جميلة جدا هذه الجملة خاصة أن هناك الكثيرين مشغولون بالموت عن الحياة ولا يتركون الآخرين يحيون! يعطيك الصحة

    RépondreSupprimer
  4. مدونة رائعة ^_^

    http://3rbyblog.blogspot.com

    RépondreSupprimer
  5. القصر موجود والعدل مفقود

    Vous ne trouverez pas de justice dans les tribunaux, sauf sur le mur au-dessus de la porte

    RépondreSupprimer
  6. مشكور اخي العزيز على التدوينة الرائعه
    تقبل مروري .....
    اذا كنت تبحث عن برامج او العاب او تطبيقات للجوال من هنا :
    http://nadimlove.blogspot.com/
    http://almajro7.7olm.org/

    RépondreSupprimer